الثلاثاء 20 شوال 1440 الموافق حزيران (يونيو) 25, 2019

آثار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على العلاقات الأسرية للشباب بالشرقية

الخميس, 07/02/2019

تم بحمد الله الانتهاء من الدراسة الميدانية لآثار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على العلاقات الأسرية للشباب بالمنطقة الشرقية بدعم من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية وتنفيذ شركة أكنان المشرق بالتعاون مع جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي (واعي).

وجاء الهدف الرئيس للدراسة متمثلاً في: تحديد مدى انتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعية بين الشباب السعودي وعلى وجه الخصوص في المنطقة الشرقية بالمملكة وتأثيره على نوعية علاقتهم الاجتماعية مع والديهم، ومدى مراقبة الوالدين لأولادهم بالأسرة في الحد من مساوئ استخدامهم لشبكات التواصل الاجتماعي .
 
وتفرع من هذا الهدف الرئيس عدة أهداف فرعية كالآتي:
▪ التعرف على مدى انتشار وإدمان استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الشباب في المنطقة الشرقية.
▪ التعرف على أكثر وسائل التواصل الاجتماعي تأثيرا في المنطقة الشرقية.
▪ التعرف على مدى تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع سواء كان ذلك بالسلب أم بالإيجاب.
▪ التعرف على الدوافع التي أدت إلى ارتباط المجتمع بتلك الوسائل.
▪ التعرف على دور الآباء في المراقبة وتقديم المشورة والنصح لأبنائهم.
▪ تقديم بعض التوصيات التي قد تسهم في وضع حل لمشكلة تغلغل مواقع التواصل الاجتماعي للتمكن من الحد من الآثار السلبية الخاصة بها ومحاولة تعزيز الأثر الإيجابي لتلك الوسائل في المنطقة الشرقية.
 
وتكون فريق بحث الدراسة من:

  • باحث رئيسي/ د. فهد بن عبدالرحمن الخريف أستاذ علم الاجتماع المساعد رئيس قسم الدراسات الاجتماعية جامعة الملك فيصل بالأحساء.
  • باحث مشارك/ د. تركي بن مشهور العنزي عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وكيل عمادة القبول والتسجيل.
  • باحث مشارك/ د. سلوى محمد المهدي أستاذ علم الاجتماع المشارك بجامعة الملك فيصل بالأحساء.
  • باحث مشارك/ د. شريف محمد السعيد أستاذ الخدمة الاجتماعية المساعد (مركز بيت الخبرة).